انطباعات مستمع حول ام كلثوم.

جسر التواصل20 فبراير 2024آخر تحديث :
انطباعات مستمع حول ام كلثوم.

مراكش محمد الصقلي

العشق المؤجل او الموقوف التنفيذ. او هو من قبيل الاعتقال الاحتياطي.. انه احد عناوين حكاية العشق المؤبد من جانب واحد. احمد رامي.. لخمسين عاما قضاها في طلب العفو… العاشق السجين. بينما هي كانت لها القدرة في اجتذاب الجمهور العربي الى تبني تجربة الاحباط و الخذلان التي تعكسها اشعار رامي. مواجع عاشق مكلوم مهزوم جعلت الست عبر ادائها الباهر الملفت تفرضها كسيرة ذاتية لأي فرد في الوطن الكبير.
مهما يكون فهي أمجاد حقيقية خلدتها السيدة أم كلثوم المعشوقة المستبدة المستفزة و السلطوية.. و كان السنباطي العملاق هو اكبر المساهمين في معمار الصرح الكلثومي الشامخ الباذج الذي يكابر الزمن و يعانق الاجيال.
لكن السنباطي بعظمته وتفرده كان ايضا ضحية و رغم تمنعه المعروف عنه ما لبث أن جرفه التيار الكاسح. اجماع الجمهور على صوت ام كلثوم و تهافت الملحنين و الأضواء و الصحافة. عوامل لم يكن السنباطي بمقدوره أن يقاوم هذه المؤثرات التي تجاوزت الوسط الفني و المثقفين اذ التحق بالركب. ليقضي عمره بالكامل في قطار ام كلثوم و تحت مظلتها.
لكن المتابع و المدقق لا يمكنه إلا أن يستنتج الفارق الشاسع بين عظمة و جلال الالحان مقابل ديوان احمد رامي الذي بقي سجين الرومانسية المريضة المعدية التي انتقلت اعراضها إلى بقية الاجيال العربية منذ الاربعينيات.

الاخبار العاجلة