التنسيق النقابي بالجماعات الترابية يستعد لخوض إضراب وطني

جسر التواصل1 فبراير 2024آخر تحديث :
التنسيق النقابي بالجماعات الترابية يستعد لخوض إضراب وطني

جسر التواصل/ الرباط
يستعد التنسيق النقابي بالجماعات الترابية،والذي يضم أربع نقابات إلى خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة يومي 7 و 8 فبراير المقبل، مع تجسيد وقفة احتجاجية مركزية أمام مقر المديرية العامة للجماعات الترابية بالرباط يوم 7 فبراير.
هذه الخطوات الاحتجاجية تأتي ردا على الأوضاع المزرية التي يعرفها القطاع من انهيار للقدرة الشرائية والتضييق على الحريات النقابية، ومحاولة تركيع الحركة النقابية ومعها الشغيلة الجماعية، بالضغط على رؤساء الجماعات الترابية لمباشرة الاقتطاع من رواتب المضربين في خرق سافر لحق الإضراب المكفول دستوريا حسب بلاغ التنسيق.

وأكد التنسيق أنه وجه رسالة لوزير الداخلية يدعو فيها إلى ضرورة استئناف الحوار القطاعي، مستنكرا توقفه غير المبرر، مشيرا إلى أن الجماعات الترابية أصبحت تشكل استثناء بسبب رفض الوزارة استئناف حوار جدي ومسؤول وبمنهجية جديدة، يرقى بالأوضاع المهنية و المالية والاجتماعية ويفضي إلى تلبية المطالب المشروعة والعادلة للشغيلة الجماعية وتجاوز الاحتقان والتوتر السائدين بالقطاع.
يشار إلى أن التنسيق النقابي بالجماعات الترابية يضم كلا من الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية والتدبير المفوض، والنقابة الوطنية للجماعات الترابية والتدبير المفوض، والجامعة الوطنية لموظفي وأعوان الجماعات المحلية، والنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية.

الاخبار العاجلة