الإذاعة والتلفزيون

مخرجة مسلسل ” الغريبة”: جسدنا أدوارا نحتاج فيها إلى فكر ورقي وأخلاق الأستاذة جميلة البرجي بنعيسى

جلول التويجر

هي مخرجة العديد من الأعمال الفنية المغربية الناجحة، والتي شكلت طفرة نوعية في الدراما المغربية، في الموسم الرمضاني الجديد تطل علينا في مسلسل ” الغريبة” الذي من المنتظر أن يتجاوز عتبة الثمانية ملايين مشاهدة بالرغم من أن القناة الثانية تبثه في منتصف الليل. عن قيمة هذا العمل الدرامي الكبير الذي يجمع نخبة من نجوم الدراما المغربية تقول الأستاذة جميلة البرجي بنعيسى مخرجة ” الغريبة”:

” الغريبة ” هي شخصية سلطت الضوء على مجموعة من الجوانب في حياة المرأة و العنوان لا يحيل فقط على الغربة عن الوطن بل يشير إلى تلك الغربة في عالم نحتاج فيه إلى فكر ورقي وأخلاق و إثبات الذات. شخصية الغريبة التي تجسدها الفنانة فاطمة الزهراء بناصروالتي أحييها من هذا المنبر و التي كان لدورها مساحة كبيرة في هذا العمل والتي أبدعت فيه يجعلنا نكتشف من خلاله أحد الفضاءات الغير مألوفة في الدراما المغربية وهو فضاء دار النشر. شخصيات هذا العمل كلها تعيش مشاكل وصراعات داخل فضاءاتها حول الغريبة وتعيش كل الشخصيات غربتها في محيطها كألبيرت زوج سندس الغريب عن بلده والذي تستغله سندس الغريبة هي الأخرى عن مستواها الإجتماعي الجديد الذي تحاول التأقلم معه و كذا سعيد الغريب الأطواروالغريب وسط عائلة سعاد و هكذا أغلب الشخصيات. تعودنا دائما في أعمالنا دمج الجيلين جيل الشباب و جيل الرواد الذي لا يمكننا الإستغناء عن بصمتهم التي تجعل العمل أكثر رصانة و قد شرفتنا مشاركة الفنانة القديرة نعيمة المشرقي و الفنان الرائع المهدي الوزاني و النجم الكبيرعبد القادر مطاع الذي سعد الفريق كله بحضوره فبالنسبة لنا إذا كان لمصر أهراماتها فنحن نعتبر جيل الرواد جبال أطلس الفن المغربي ونحن نحرص على أن تبقى شامخة”. تجدر الإشارة على أن المخرجة جميلة البرجي بنعيسى تعتبرمن بين أبرز المخرجات بالمغرب حيث ساهمت بشكل كبير في تطوير الدراما المغربية بأعمال إعتبرها المغاربة جزء من حياتهم لكونها تطرح حياتهم الإجتماعية بحبكة وحرفية كبيرة وهي من الجيل الذي قدم صورة جديدة للإخراج المغربي سواءا تعلق الأمر بالبرامج التلفزيونية أو الأعمال الدرامية بعد أن راكمت العديد من التجارب منذ سنوات، وهنا نسوق على سبيل المثال لا الحصر مسلسلات ” القلب المجروح”، ” ولادي ” ، ” نوارة ” كما أن المخرجة المغربية جميلة برجي بنعيسى جسدت النجاح الكبير في علاقة المغاربة بالأم من خلال البرنامج التلفزيوني الإنساني الناجح ” لحبيبة مي” على القناة الثانية ” دوزيم”: بعد أن حقق نجاحا منقطع النظير وحظي بأكبر متابعة على الإطلاق في تاريخ التلفزيون المغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى