فن وثقافة

الفنان العالمي الجزائري إدير في ذمة الله

جسر التواصل خالد الزيواني

حسب خبر أكدته الإذاعة الرسمية الجزائرية مساء أمس،أن الفنان الأمازيغي من الأصول الجزائرية أحمد شريت المشهور بإدير قد وافته المنية بمستشفى بيشا سان كلود برنار بفرنسا بعد صراع مع المرض لم ينفع معه دواء عن سن يناهز 71سنة،وكان الفنان معروفا بأغنيته الشهيرة وبابا ينوفا،وهي أغنية إستنبطها الفقيد من الأسطورة الأمازيغية. ولد الفنان بقرية أيت الحسن بمنطقة القبايل الجزائرية سنة 1949 فدرس الجيولوجيا،وكان يأمل الإشتغال في نفس الإختصاص،لكن الصدفة قادته للحضور الى أحد البرامج الإذاعية ،التي كانت هي شعلته لدخول عالم الموسيقى ،وجعله يتخلى على الإختصاص العلمي،الذي كان الفنان يهواه منذ الصغر ألف الفنان العديد من الأغاني التي تغنى بها،ولم يكن هدفه هو المال، بل كان يحب التواصل مع الشعوب وتبليغ الرسائل التي يؤمن بها ،وقد سجل حضوره في أكثر المهرجانات العالمية وخاصة المهرجانات الأمازيغية، وخاصة أنه كان معروف بدفاعه عن الثقافة الأمازيغية،ونشير أن إبنته قد دخلت بدورها الى عالم الموسيقى وعززت تواجدها بداخل المجموعة الموسيقية التي ترافق أباها إدير .

رحم الله الفقيد وتغمده فسيح جنانه وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى