المنظمة الديمقراطية للتعليم تطالب وزارة التربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة بالعدول عن الاجراء الاخير الذي من شأنه تأجيج الوضع، خاصة و أن الأوضاع حاليا تتجه نحو التهدئة.

جسر التواصل6 يناير 2024آخر تحديث :
المنظمة الديمقراطية للتعليم تطالب وزارة التربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة بالعدول عن الاجراء الاخير الذي من شأنه تأجيج الوضع، خاصة و أن الأوضاع حاليا تتجه نحو التهدئة.

المنظمة الديمقراطية للشغل .
.جسر التواصل خاص 
 

                                                                          بلاغ تضامني

على إثر علم المنظمة الديمقراطية للتعليم العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل بتوصل نساء و رجال منظومة التربية والتكوين عبر ربوع المملكة بإشعارات التوقيف المؤقت و التهديد بالإعفاء و تطبيق مسطرة التأديب و ذلك عقابا لكل المضربات و المضربين و في سابقة من نوعها ، و بعد الإتصالات الميدانية و المباشرة بعدد من المعنيات و المعنيين بهكذا سلوك المفروض من وزارة التربية الوطنية و التعليم الاولي و الرياضة و الذي نرفضه جملة و تفصيلة، فإن المنظمة الديمقراطية للتعليم العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل تعلن مايلي:

 

# التضامن اللامشروط مع كل الفئات التعليمية المتضررة من سلوك التهديد و الإجراء الإنضباطي اللاقانوني ضدا عن الحق الشرعي في ممارسة إضراب سلمي مشروع.# مطالبة الوزارة الوصية بالعدول عن هذا الإجراء المستفز و الذي من شأنه تأجيج الوضع، خاصة و أن الأوضاع حاليا تتجه نحو التهدئة.
# المطالبة بالإسراع عن إخراج النظام الأساسي الى حيز الوجود مع تلبية باقي الملفات المطلبية لجميع فئات المنظومة.

بودهن عبدالواحد
الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للتعليم العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل.

الاخبار العاجلة