كون على بال

يا شبيه الفهد مهلا .. فقد دلفت حقل ألغام

محمد بلغازي

من غير المجدي ولا العقلاني السعي إلى التراشق عبر وسائل الإعلام التقليدية أو من خلال منصات التواصل الإجتماعي إذا ما تطاول أحدهم أو تجرأ على المساس بالكرامة أو النيل من شيئ له قداسته ويحظى بالإحترام .. والأكثر حكمة هو العمل بمقولة : كل إناء بما فيه ينضح والمقولة الأخرى : القافلة تسير و…… وغيرها من المأثورات في هذا الصدد , إلا أن ما فاه به المسمى ب فهد / ربما خطأ لأن الفهود لها أنفة وعنفوان / .. في حق المغرب والمغاربة أجبرني على متابعة الردود عليه من المغرب ومن بلدان أخرى / تونس / الجزائر / لبنان / قطر/….. ودفعني لأن أدلو بدلوي أنا الآخر لا لنعته انفعالا بأقدح الأوصاف ولا للإجهاز عليه سبا وقذفا وقدحا ,, ويستحق ذلك وإنما فقط لأقول له : إن على الفهود أن تتسم بالجرأة الكافية والقوة اللازمة في مواجهة الأسود ,ولا جدوى من مواصلة ولا التمادي في الإصطياد في الماء العكر حتى لو كانت آلة صيدك منشارا . فقد انكشفت الأمور في منطقتك وتبين فعلا أن الشرق الأوسخ قد ازداد اتساخا بكم بعد سقوط أقنعتكم المنسوخة عن اللات والعزى الراكعة الساجدة عند محراب هبل الأهبل الحامل لدفتر شيكاته يستنزف أموالكم . فقد رمى المدعو فهد الشمري أهالي منطقتنا بأبشع الأوصاف , وألطفها / المطربشون / وكأن الطرابيش سبة أو لعنة أو قدح حضاري وإن كانت في كل أبعادها فوق رؤوسنا لا أصفارا تحتها رؤوسكم , ومن الأكيد أن ما يجمعنا ليس الطرابيش الحمر فقط وإنما هي وحدة الخريطة واللغة والدم والتاريخ والمصاهرة في مغرب كبير برجاله ونساءه وشبابه العامل الطموح ,والتاريخ شاهد على مواقفنا من نواكشوط إلى بنغازي إما تكتلا أو فرادى خدمة لقضايانا العربية والإسلامية الموحدة بوعي سياسي وحس حضاري وبعد معاصر , ولو كانت نياتكم حسنة لحافظتم على تماسك مجلس تعاونكم ولما تطاولتم على حضرموت ومأرب ولما امتدت خراطيمكم إلى ليبيا ولما تطاولتم وتجرأتم على حضارة عمرها آلاف السنين على أرض اسمها المغرب كنمودج لأمة لها تاريخ ضارب في القدم غير عابئة بطموحاتكم في كتابة تاريخ هلامي بعنتريات كرطونية و…. وحدها البراميل الفارغة تحدث ضجيجا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى